Saturday 14, Dec 2019

مقابلة مع رامي عيّاش

الكاريسما .. كلّها.. وجدت لها عنواناً؛ نظرة، فابتسامة،.. فحضور.. ويقع الجمهور في قبضة الساحر الوسيم ، صاحب الصوت الرخيم.. من أوّل رمشة عين وأوّل نوطة تتصاعد.. رامي عيّاش فنّان قلّ مثيله حتى ولو خدشت هذه الكلمات تواضعه- لأنّه غاية في التواضع والخُلُق- أولاً لأنَّ صوته يسافر حتّى أعلى الطبقات فيحملك معه، وتلك ميزة نادرة بين مغنّيي جيله، وثانياً لأنَّ حضوره يتكلّم ويغنّي حتى قبل أن يفتح فمه.. عندما سئلت كتابة مقدّمة عن هذا الفنّان الشابّ الاستثنائي، حرت في أمري، صحيح أنَّ اللسان يعجز عن الوصف. رامي عيّاش ظاهرة فنّية، إنسانيّة، جميلة..
ولا نتعجبنَّ إن قلنا عنه رامي "العصاميّ" بامتياز، فقد استهلّ الغناء منذ يفاعته عن سنّ ال11 عاماً، ووالداه لهما الفضل الأكبر في اكتشاف وتغذية موهبته النادرة.. كما وأدهش الجميع عندما نال الميدالية الذهبية في "استوديو الفنّ" - برنامج المواهب اللبنانيّ الشهير والرفيع المستوى- عن سنّ ال15 عاماً، ما شكّل ظاهرة بحدّ ذاتها وكرّس انطلاقته الفنّية.. تميّز رامي أيضاً بثقافته وتحصيله العلميّ، فالفنّ لم يلهه عن الدراسة لا وبل ثابر حتى نيل الشهادة الجامعيّة.
هذا بدون ذكر لونه الخاصّ والخاصّ جدّاً في الغناء وتأدية الكليبات.. بكلمة؟ يخطف الأنفاس.. وكذلك الأمر لجهة تواضعه وحسّه الإنسانيّ وأخلاقيّاته العالية. هو يأبى استغلال فنّه او المتاجرة به ولو "على قطع رأسه"، وهذا ما شهدته عدّة شركات إنتاج وتلفزيونات، فرامي هو من يضع القوانين، مرتاحاً نفسياً وضميرياً لأنّه يكرّس لمسيرته الفنيّة المستمرّة دوماً كلّ وقته واهتمامه ويتأنّى كثيراً ليبقى "رامي عيّاش"..
 
- ما هو تعريفك للتغذية الصحية ؟
مفهوم ينطلق من المنزل ولا ننساه البتّة. فمعظمنا لديه المعرفة الكافية بمحتويات بيته من أطعمة نافعة،.. ويحاول التخفيف من نسبة الدهون غير النافعة والسموم، قدر المستطاع. وأمّا أنا فأضيف: حبّذا لو يزرع كلّ إنسان نبتات وأصنافاً نافعة صحية في حديقته الصغيرة. أن نأكل طعاماً صحياً يعني أن ننتبه الى نوعية ومصدر وطريقة طهو وتحضير الغذاء..
 
- كيف تطبّق النظام الغذائي المدروس والصحي؟
أولاً، عبر تناولي ثلاث وجبات رئيسية مدروسة وعدم تفويت أيّ منها: فطور، غداء فعشاء، حتى ولو كنت منشغلاً او في خضمّ العمل.. بالمختصر، أتناول كلّ أنواع الطعام شرط أن أعرف مصدرها. انا من الذين يفضّلون تناول الفاكهة والخضار وكلّ انواع الأسماك البحريّة، وأيضاً أنا أُكثر من السلطات وشرب الماء وأبتعد قليلاً عن اللحوم والدجاج. لهذا، أحافظ على تناسق مظهري من الرأس الى أخمص القدمين.
 
- هل تعتبر الرياضة من وسائل العيش الصحي؟
الرياضة هي عنصر مكمّل للتغذية الصحية، وهي فرض يجب تأديته بالتزامن مع اتّباع تغذية متوازنة، حفاظاً على اللياقة البدنيّة المطلوبة. من جهتي، أزاول كلّ انواع الرياضة سواء في النادي او عبر أعمال البستنة في أرضي وحديقتي في قرية "بعقلين". أهوى أيضاً القيام بنزهات طويلة مشياً (كجولات الصيد في الريف حيث أقطع مسافات طويلة)
 
- ما سرّ بهاء الإطلالة المستمرّ..؟
نقاوة القلب والروح، هذا ما ينعكس على الخارج. أمّا من الناحية اليومية العملية، فممارسة الرياضة هي سرّ حفاظي على تناسق المظهر، بالتزامن مع تناول الأطعمة باعتدال وتنوّع متوازن. 
 
- هل تتبع صيحات الموضة والجمال؟
لا أحبّ التسوّق بشكل عامّ.. حتى أنَّ ملابسي جدّ كلاسيكيّة. تلك هي طبيعتي وسوف تتعجبّون ولكنّني لا أحبّ الوقوف أمام المرآة! أنا شخص عمليّ للغاية..
 
- ما سرّ نجاح رامي عيّاش الفنّان؟
درب الفنّ طويلة وإنّما ان تحترمي فنّك وتهتمّي به باستمرار، وكذلك أن تهتمّي بالناس الذين يقدّرونك وتبادليهم بالمثل، وأيضاً ان تحافظي على نمط أغانيك مع المثابرة الدائمة.. كلّها مفتاح وحصيلة نجاحك.. أحبّ معجبيّ وأتعاطف معهم مهما كانت ظروفي. 
 
- نعلم تماماً بأنّك شخص غاية في التواضع.. ولكن، رامي عيّاش صاحب مؤسّسة خيريّة، ألا حدّثتنا عنها؟
إسمها: "عيّاش للطفولة"، لها من العمر 5 سنوات، وهي تعنى بكلّ شخص يحتاج المساعدة بدون تمييز او استثناء. حالياً، إضافة الى الفرع اللبناني، بات لدينا فرع جديد في المغرب، وقريباً في مصر والعراق.. كان هذا بمثابة حلم وقد حقّقته بعون الله. 
 
- ما جديدك الفنيّ وماذا عن مشاريعك المستقبليّة؟
جديدي أغنية "جبران" وقد انطلقت منذ فترة قصيرة في الأسواق، من ألحاني الخاصّة ومن كلمات "كاترين معوّض" وتوزيع "داني حلو". أنا فخور بها وأعتبرها باكورة أعمالي. أنوي أيضاً إطلاق ألبوم جديد خلال 3 أشهر تقريباً. الفنّ يسري في دمي وأقوم به على أكمل وجه من حيث التمارين الصوتية والحفلات، إلخ.. ولكنَّ المؤسّسة الخيرية تستنفذ كلّ وقتي؛ هي "حلمي وكلّ عقلي"
 
- هل من كلمة توجّهها الى قرّاء "الغذاء الصحي"؟
رياضة، ثمّ رياضة .. فرياضة! وبالنسبة للتغذية، أن يخصّصوا يوماً واحداً في الأسبوع فقط لتناول البروتينات، ويقرأوا ويتابعوا النصائح والإرشادات الموجودة في المجلّة..
 
- ما حكمتك المفضّلة في الحياة؟
"الإيمان مفتاح الحياة"
Top