Friday 22, Nov 2019

كيف نجعل ولدنا يستغني عن الحفاض؟

تُعتبر نظافة الطفل بالاستغناء عن الحفاض، من الخطوات الضرورية والتي إذا ما حقّقها بنفسه، يصل إلى مرحلة الاتّكال على ذاته والاستقلاليّة لاحقاً في حياته. ولكن، لإحراز هذا الهدف، على الطفل خوض مراحل عديدة قبل أن يعتمد على نفسه. من هنا، تزداد أهمية مرافقته خلال رحلته هذه للانتقال إلى مرحلة الاتّكال على الذات، وذلك من خلال تعليمه، تشجيعه والإعراب عن فخر الأهل فيه.

ولضمان نظافة طفلك الصحيّة، كما واجتيازه مرحلة الاستغناء عن الحفاض، من الضروري أن تعي ما يلي:

 

نظافة طفلك مرهونة بهذه الخطوات

  •  التوقيت أساسيّ

لا تبدأي مرحلة تعليم طفلك قواعد النظافة باكراً، بل إعرفي التوقيت الصحيح كي لا يفشل أو يفقد شعور الانتماء إلى جسده.

لا تستعجلي في تخطّي المراحل، فإذا أجبرت الطفل على أن يكون نظيفاً بدون حفاض وهو في عمر صغير جداً، يشير الطبّ النفسي للأطفال إلى أنَّ ذلك قد يؤدّي إلى مشاكل نفسية مثل التبوّل الليلي أو الإمساك المزمن.

لا تعتقدي أنَّ النظافة تُكتسب من المرّة الأولى، فحتى الطفل الذي اعتاد أن يحافظ على نظافته قد ينسى الدخول إلى الحمّام، لانشغاله في لعبة ما. ولكن، من الضروري ألا يتعرّض للتوبيخ حين يحصل هذا الأمر.

لا تلقي اللوم على طفلك إن لم يلتقط سريعًا مبدأ التخلّي عن الحفاض مع الحفاظ على النظافة، حتى ولو أنَّ المجتمع والمدرسة يقيّمان الأهل وفق قدرتهما على تعليم الطفل العادات الحسنة ومنها الحفاظ على النظافة ابتداءً من عمر صغير. ففي النهاية، الطفل وحده يقرّر متى يحافظ على نظافته، عندما يصبح جاهزاً.

لا تتراجعي. فإذا بدأ الطفل يعتاد على إزالة الحفاض، لا تعيدي إلباسه إياه، حتى ولو اضطررت إلى تغيير ثيابه مرّات كثيرة خلال النهار.

 

Top