Sunday 09, May 2021
مجلة الغذاء الصحي

هل تعاني من وجع مزمن؟

تكلَّم عنه.. ينجلِ

قد يجد بعض الأشخاص المصابين بوجع مزمن، صعوبة قصوى في استشارة اختصاصيّ او مُعالِج نفسيّ، ظنّاً منهم بأنّهم والحالة هذه، يعترفون بأنَّ الوجع غير موجود إلاّ في أذهانهم. هذا غير صحيح على الإطلاق. بل يستطيع المعالِج النفسيّ تلقينكم كيفيّة التعامل مع الوجع لا بل التغلّب على تأثيره مع إيجاد حلول عمليّة للمشاكل اليوميّة الناجمة عنه.

  •  كيف ومتى نقابل اختصاصيّ معالجة الأوجاع؟ إن كنّا نعاني من وجع او اوجاع مزمنة، من المستحسن إشارة اختصاصيّ. هذا الأخير يركّز على ما يلي: أن يخلّصك من وجعك. يمارس العديد من هؤلاء في مراكز متخصّصة بمداواة الأوجاع، حيث تتوفّر كلّ انواع العلاجات من التدليك البسيط الى الأدوية الى التقنيّات البديلة الطبيعيّة،... ليس عليك سوى استشارة طبيبك ليدلّك على العنوان المناسب.

ولكن، كيف نتحدّث عن الألم؟

بالطبع، لن نقول للطبيب: "أنا اتألّم" او "يؤلمني هذا الموقع"، بل علينا مدّه بتفاصيل خاصّة ليفهم مدى تأثير الوجع لدينا. بدايةً علينا:

  • وصف نوع الألم: إحساس وخز؟ حرق؟ وميض؟
  • وصف تأثيره على حياتنا اليوميّة: هل يعيق او يؤخّر عملنا او حركتنا؟
  • وصف الظروف التي قد تحسّن او تفاقم من ألمنا؛ ايّ مواقيت او ايّ ايّام، ايّ نشاطات؟ ايّ ادوية؟

 

ماذا عن الأدوية ومتى نلجأ الى الجراحة؟

ليست المسكّنات الأدوية الوحيدة النافعة، بل بعض الأدوية المضادّة للاكتئاب او للصرع قد تفيد في معالجة الوجع المزمن.

فالأولى تعمل على تعديل نسب المؤشّرات الكيميائية في الدماغ والتي تؤثّر على مستوى الألم وعلى المزاج. امّا الثانية فيبدو بأنّها تعيق مؤشّرات الألم المُرسَلَة الى الدماغ. في ايّ حال، يجب استشارة الطبيب ليحدِّد الدواء المناسب.

بالنسبة لبعض الأوجاع الحادّة والمقاوِمَة للعلاج، قد تكون الجراحة هي الحلّ: من جراحة تُعالِج السبب الكامن (إنزلاق إحدى إسطوانات الظهر،..) وصولاً الى زرع أجهزة مصغَّرة لمراقبة الأوجاع. إنّما، حذار! يجب اللجوء الى الجراحة فقط في حالات خاصّة وبعد مناقشة الطبيب حول كلّ العلاجات الممكنة.

هل الشفاء التامّ ممكن؟

في معظم حالات الأوجاع المزمنة، ما من علاج- معجزة او نهائيّ. بالمقابل، التعامل السليم مع الوجع عبارة عن مزيج من المقاربات: عادات او تمارين حركيّة رياضيّة جديدة، عادات عيش محسَّنة (من تغذية، نوم،...)، أدوية او علاجات سواء بالحركة او نفسيّة. قد يستغرق ذلك وقتاً طويلاً وإنّما، بالنهاية، سيجد كلّ منكم المقاربة او المقاربات المناسبة.

 

Top