Sunday 09, May 2021
مجلة الغذاء الصحي

هل تعاني من وجع مزمن؟

ما هي المؤشّرات المنذرة؟

عامّةً، ايّ شخص يعاني من ألم يوميّ او متكرِّر حتى ولو كان طفيفاً، يجب أن يزور الطبيب. ويزداد الأمر إلحاحاً إن بات الوجع ليتدخّل في نمط عيشنا اليوميّ، فيعطّل او يعيق او يؤخّر نشاطاتنا او حتّى قدرتنا على العمل. إنتباه! هذا الألم المزمن قد يتسلّل خلسةً الى كلّ كياننا ويفترسه رويداً رويداً؛ قد يبدأ كألم عابر او شبه مزعج لينتقل الى حالة بالغة ومعيقة على مرّ الأعوام.

"نمشي" ضدّ الألم

هنا، لا نعني حملة يمشي خلالها المشجِّعون او المتطوّعون مسافات دعماً وتأييداً للمصابين بالمرض. بل نعني فعل المشي اليوميّ والذي بسبب تطوّر وسائل الرفاهية والتسهيلات قد بات "مهدَّداً بالانقراض". إذاً، علينا بالمشي يومياً وزيادة معدّل المشي كلّ يوم. نعم، تلك من أفضل وأهمّ الوصفات لمعالجة الأوجاع المزمنة. فالوجع اليوميّ يحدّ من حركة ونشاط المرء، ما يفاقم من كثافة الوجع. لا ننسَ أنَّ ممارسة الرياضة مهما كان نوعها تحرّر هرمونات الأندورفين اي هرمونات الراحة والرضى والتي تقتل الوجع طبيعياً. بالتالي، ننصح بالمشي او ممارسة التمارين الرياضيّة 3 الى 5 مرّات اسبوعيّاً إن أمكن لمدّة 10 الى 15 دقيقة، فزيادة المعدّل تدريجياً وصولاً الى 30 دقيقة في اليوم.

Top