Sunday 09, May 2021
مجلة الغذاء الصحي

فلنسلُق بيضة!

يتركّز الكولسترول في الصفار

تعدّ البيضة حوالى 10.5% من الدهون وهي موجودة بكاملها في الصفار. ولكن، لا داعي للقلق! ثلثا الدهون هذه هي من الأحماض الدهنية غير المشبعة، ومعروفة لسهولة هضمها ونوعيّتها الغذائية. لصحيح انَّ البيض غنيّ بالكولسترول، الأمر الذي أسهم في اتّهامه ولوقت طويل، برفع معدّلات كولسترول الدم. وإنّما، في الواقع، إنَّ تناول المرء بيضتين في اليوم الواحد، لا يمارس ايّ تأثير على معدّل الكولسترول في الدم! وذلك صحيح ل95% من السكّان. قبالة فائض من الكولسترول، ينظّم الجسم السليم والذي يتمتّع بصحّة جيّدة، إنتاج هذا الأخير كما وامتصاصه.

 

عزّز معلوماتك

منذ العام 2014، البيض المدعَّم بالأحماض الدهنية أوميغا-3 والذي منحه المجتمع العلميّ "بركته"، يخضع للقوانين الصارمة وشروط السلامة الغذائية. ينصح به للأولاد، للمسنّين، والمرضى الذين يتلقّون علاجاً مضادّاً لفرط كولسترول الدم.

 

بعض المراجع:

مشروع الأبحاث "Ovonutrial" من تنفيذ ال Inra وال AgroParis Tech، حول التميُّز الغذائي للبيض.

Top