Friday 23, Aug 2019

نصائح لعناية الطفل في الشرق الأوسط

كيف نجعل ولدنا يستغني عن الحفاض؟

تُعتبر نظافة الطفل بالاستغناء عن الحفاض، من الخطوات الضرورية والتي إذا ما حقّقها بنفسه، يصل إلى مرحلة الاتّكال على ذاته والاستقلاليّة لاحقاً في حياته. ولكن، لإحراز هذا الهدف، على الطفل خوض مراحل عديدة قبل أن يعتمد على نفسه. من هنا، تزداد أهمية مرافقته خلال رحلته هذه للانتقال إلى مرحلة الاتّكال على الذات، وذلك من خلال تعليمه، تشجيعه والإعراب عن فخر الأهل فيه.

ولضمان نظافة طفلك الصحيّة، كما واجتيازه مرحلة الاستغناء عن الحفاض، من الضروري أن تعي ما يلي:

 

ماذا لو أصيبَ الطفل بالمُليساء المعُدية (Molluscum contagiosum)؟

 

هذه العدوى الشديدة ليست خطرة بل تندرج ضمن الأمراض الحميدة، فلا داعي للقلق! لصحيح أنّها تطال الأطفال الأكثر، وعلى وجه التحديد الذين تتراوح اعمارهم بين ال 3 وال 12 سنة، ولكنَّها في معظم الحالات تزول تلقائياً وقد لا تحتاج ايّ علاج او على الأرجح تتطلّب علاجاً بسيطاً.

إليكم التفاصيل...

العلامات

كيف نجعل ولدنا يستغني عن الحفاض؟

تُعتبر نظافة الطفل بالاستغناء عن الحفاض، من الخطوات الضرورية والتي إذا ما حقّقها بنفسه، يصل إلى مرحلة الاتّكال على ذاته والاستقلاليّة لاحقاً في حياته. ولكن، لإحراز هذا الهدف، على الطفل خوض مراحل عديدة قبل أن يعتمد على نفسه. من هنا، تزداد أهمية مرافقته خلال رحلته هذه للانتقال إلى مرحلة الاتّكال على الذات، وذلك من خلال تعليمه، تشجيعه والإعراب عن فخر الأهل فيه.

ولضمان نظافة طفلك الصحيّة، كما واجتيازه مرحلة الاستغناء عن الحفاض، من الضروري أن تعي ما يلي:

رسومات الأطفال... مؤشِّرات ودلالات

يعتقد البعض بأنَّ الرسم مجرّد هواية تمرّر الوقت وتنمّي القدرات الإبداعية للطفل فقط. ولكن ما لا يدركه الأهل هو أنَّ الأطفال يختارون الأدوات التي يرسمون بها بعناية فائقة، ويقرّرون بدقّة موقع الأشياء التي سيرسمونها؛ ألوانها، أشكالها ومعناها بالنسبة إليهم. فمن خلال رسوماتهم يخبروننا قصّة فريدة، لا يمكنهم إخبارها شفهياً، فيلجأون إلى الورقة والأقلام الملوّنة للتعبير عنها...

هل نُخرِج الرضيع في نزهة خلال موسم البرد؟

غالباً ما يثير البرد والمطر قلق الوالدين الجديدين، فيفضِّلان البقاء في المنزل مع رضيعهما في الموسم المذكور، تفادياً لأيّ لفحة برد او صقيع، فالمولود الجديد جدّ هشّ وحسّاس...

لا تقلقوا! يمكنكم تنشّق الهواء المنعش برفقة صغيركم والتنزّه معه سواء في عربة الأطفال أم على مزلجة. يمكنكم أيضاً وضع الرضيع في حمّالة أطفال معلّقة على البطن ليستفيد من دفء أجسامكم. فالنزهات ولو في ايّام البرد نافعة لكم ولأطفالكم على حدٍّ سواء. شرط أتّخاذ التدابير الاحترازيّة اللازمة...

 

عنق الرضيع موقع استراتيجيّ...

فكيف لنا بحمله بشكل سليم بدون أن يُلوى او يتشنّج او يُشدّ بحركة خاطئة؟ الأولى بنا أن نجيد إسناد هذا العنق الصغير الحسّاس لكي نبقي على استقامة رأس الرضيع، بكلّ امان ورفق وراحة..

عند الولادة، لا تكون عضلات الطفل قد نمت ما يكفي لتسند رأسه وتبقيه مستقيماً ثابتاً. وبما أنَّ عنقه حسّاس وهشّ، فمن الحيويّ أن يعي الأهل كيف يحملون الطفل مع الإمساك برفق برأسه لئلاّ يتدلّى او يتأرجح..

 

وعلى مرّ الأسابيع...

توصيات جديدة حول الإرضاع

تتضاعف حاجة الأمّ من الطاقة والمواد الغذائيّة خلال فترة الإرضاع. حين يشكّل هذا الأخير القوت الأساسيّ للطفل الرضيع، ينتج جسم الأمّ معدّلاً يقلّ بقليل عن 80 سنتيليتراً من الحليب يومياً، ممّا يحتّم عليها استهلاك 500 كيلوكالوري إضافيّة مقارنةً مع الفترة اللاحقة للحمل. لكن، إن كانت الحامل قد اكتسبت حدّاً أقصى من الوزن المقبول، فيمكنها تلبية جزء من هذه الطاقة بفضل المخزون او الاحتياطيّ المكتسب طيلة فترة الحمل. تجدر الإشارة هنا إلى معلومة جدّ مهمّة: ليس من المفترض أن يتمّ التعويض عن ايّ نقص، فقط عبر الأطعمة اليوميّة.

ما يجدر أن يعرفه طفلك في سنّ ال4 أعوام

 

ذات يوم، كنّا بين مجموعة أمّهات وتفاجأنا حين تذمّرت إحداهنّ قائلةً: "طفلي البالغ من العمر 4 سنوات ونصف لا يعرف الكثير.." وسألَت الحضور: "ترى ماذا يجدر بطفل الرابعة أن يعرف من أمور؟" فانهالت عليها الأمّهات الأخريات بأجوبة لم تسبّب حزننا فحسب بل أضجرتنا أيضاً. حتّى أنّ واحدة منهنّ وضعت لائحة بمعارف ابنها الواسعة من العدّ إلى رقم 100 وتعداد الكواكب وكتابة اسمه وشهرته. واقترحت بعضهنّ ولوج بعض المواقع التي تعرّف الأم بما يجب أن يكتسبه الطفل في هذه السنّ...

اوّل عيد برفقة طفلكم

غالباً ما تكون المرّات الأولى للطفل لحظات عاطفيّة لا ينساها الوالدين مدى العمر. ولا شكّ في أنّ الأعياد الأولى التي يعيشها الطفل هي إحدى هذه اللحظات. لا داعي لأنّ نذكر التالي أيّتها الأمّهات الجديدات، لكن ممّا لا شكّ فيه هو أنّكنّ ستتعبن كثيراً خلال موسم الأعياد وستنفقن أموالاً طائلة وستدللن أطفالكنّ على الرغم من أنّهم لن يفهموا أو يكترثوا لهذه الأمور كلّها. وفي ظلّ التحضيرات كلّها والدعوات وشراء الهدايا والتزيين، من المجديّ أن تكون الأم حاضرة مسبقاً لتعيش هذا الموسم بهناء وتستمتع به هي وطفلها بدون تعقيدات أو مشاكل.

Pages

Top