Tuesday 04, Aug 2020

ظاهرة اجتماعية

مما لا شك فيه أن إقبال العديد من المراهقين و البالغين ( سواء من النساء أو الرجال ) علي الإجراءات التجميلية لتحسين مظهرهم الخارجي أصبح ملحوظًا بشكل واضح في الآونة الأخيرة. و لكن عندما يتحول إلي هوس متصاعداً سعياً وراء الجمال و الصبا أمرًا خطيرًا قد ينتج عنه فقدان الهوية..

ومن هنا يأتي دور الطبيب في مساعدة المريض علي تقييم الوضع وتقدير ما إذا كانت الأمنيات والأحلام قابلة للتحقيق أم لا، و لابد من نصيحه المريض بالإجراء اللازم عمله أو في بعض الأحيان بعدم عمل الإجراء التجميلي ..

كما ويأتي دور الطبيب بشرح النتائج المتوقعة بعد أي إجراء طبي تجميلي . و من هنا يدرك المريض مدي جدية و مصداقية الطبيب واتقانه لعمله. .

وفي دراسة أمريكية حديثة عن الإجراءات التجميلية و مدي تأثيرها علي تعزيز الثقة بالنفس ، توصل الباحثون ان نحو ٩١.٣ بالمائة من بين ٤٠١ سيدة قلن أن شخصياتهن تغيرت بعد خضوعهن للإجراءات التجميلية .

في حين أن ٤٠.٩ بالمائة قلن إنهن اصبحن أكثر ثقة في أنفسهن .

وبينت دراسة سابقة أن الإجراءات التجميلية مثل الليزر و حقن البوتكس والفيلر يؤدي في الأغلب إلي تحسين الصورة الذاتية للأشخاص الذين يقومون بها كما أنهم يشعرون بسعادة أكبر و بحال جيدة بشكل عام بعد الإجراء التجميلي ، و لكن بينت الدراسة أن هناك بعض النتائج السلبية من الأشخاص الذين كانت لديهم توقعات عالية قبل العملية ولم يتم تحقيقها بعدها و أخرون يعانون من فترات اكتئاب و عزلة و غضب تجاه أطبائهم.  ومن هنا نؤكد علي أهمية إستشارة الطبيب قبل الإجراء التجميلي و مناقشة إحتياجات المريضة و تطلعاتها قبل أي  علاج تجميلي كما يجب دائماً عدم المبالغة بالعلاج...

• ما هي الأسباب وراء رواج عمليات التجميل؟

⁃ من أكثر الأسباب وراء زيادة الإقبال علي الإجراءات التجميلية

هي التأثر بالفنانات و نجمات السوشيال ميديا الذين يروجون إعلانيًا للقيام بالإجراءات التجميلية و يخضعن للقيام بالكثير من الإجراءات و العمليات.⁃ الرغبة في الشعور الدائم بالصبا و الخوف و القلق من ظهور علامات التقدم بالعمر أو الشيخوخة التي تنكرها الكثير من السيدات في المجتمع و يلجأن إلي إجراء العديد من عمليات التجميل هروباً من شبح الشيخوخة .

⁃ إضطرابات نفسية حول الثقة بالنفس وتقبل الذات مما يدفع الكثير من الفتيات و السيدات إلي إجراء العديد من الإجراءات التي من شأنها تغيير الملامح التي لا تعجبهن أو لا يستطعن تقبلها.

• بماذا تنصحين السيدات اللواتي تقررن الخضوع للإجراءات التجميلية؟

⁃ يجب دائماً أن تختار السيدة الإجراء المناسب لحالتها بما يتناسب مع شخصيتها، عمرها وملامحها ، كما يجب أن يكون الهدف الرئيسي من الإجراء التجميلي هو تحسين المظهر و أن نعكس صورة مناسبة للعمر و ليس أن يكون هدفنا الظهور دائماً بعمر العشرين أو إلغاء علامات التقدم بالعمر.

⁃ كما أنه من المهم للغاية و قبل اللجوء لأي طبيب لإجراء أي عمل تجميلي لابد من إجراء بحث دقيق والتأكد من مؤهلات الطبيب المعالج و من شهاداته و خبرته في مجال الطب التجميلي .

من وجهه نظري أنه يجب علي المرأة أن تكون واثقة من نفسها وأن ترفض و تبتعد عن كل مقارنة بالممثلات و العارضات و مشاهير السوشيال ميديا ، فكل إمرأه لها رونقها و جمالها الخاص الذي يعكس دائماً مميزاتها و جمالها الداخلي ، فتقدير النفس وتقبل الذات تدعم النمو النفسي و الروحي للأشخاص و لا بأس كما قلنا من إجراء بعض العلامات التجميلية بنسب معقولة و مناسبة لتحسين البشرة و الظهور بشكل صحي و أكثر نضارة و جمالاً.

د. مي شريف 

اخصائيه الامراض الجلديه و التجميل و الليزر 

 

  • Title: ظاهرة اجتماعية
  • Posted by:
  • Date: 10:25 AM
  • Tags:
Top