Tuesday 04, Aug 2020

الخلايا الجذعية

عند التقدم بالعمر تفقد بشرتنا القدرة على شفاء نفسها والسيطرة على الالتهاباتالأصابات الدقيقة الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس، السموم الموجودة في الهواء جميع هذه العوامل تبدأ بالتراكم مسببة إعادة تشكيل بشرة الوجه بظهور التجاعيد والبقع وترهل البشرة. ولكن لماذا تفقد البشرة القدرة على شفاء نفسها مع التقدم بالعمر؟ القدرة على شفاء البشرة لنفسها يأتي من نظام شفاء قوي يكمن في خلايا نخاع العظم الجذعية. وعندما تجد إصابة ما، تأخذ مكان الأنسجة التالفة و تقوم بإرسال الإشارات الحيوية التي تسمى بالسايتوكينات و عوامل النمو.

ماهي الخلايا الجذعية :الخلايا الجذعية هي المواد الخام بالجسم — فهي الخلايا التي تتولد منها جميع الخلايا الأخرى ذات الوظائف المتخصصة. وفي ظل الظروف المناسبة في الجسم ، تنقسم الخلايا الجذعية لتشكل مزيدًا من الخلايا تسمى الخلايا البنوية.

هذه الخلايا البنوية تصبح إما خلايا جذعية جديدة (ذاتية التجديد) أو خلايا متخصصة (عبر التمايز) ذات وظيفة متخصصة إضافية، مثل خلايا الدم، أو خلايا الدماغ، أو عضلة القلب أو العظم. لا توجد خلايا أخرى في الجسم لها هذه القدرة الطبيعية على توليد أنواع خلايا جديدة.

نبدأ حياتنا مع عدد كبير من خلايا نخاع العظم الجذعية (عوامل الشفاء والنمو)، ولكن مع التقدم بالعمر نفقد معظمها. وبحلول سن 50 تبقى %2 فقط من هذه الخلايا.

عند استخدام عوامل النمو و السايتوكينات (الإشارات الحيوية) المستخلصة من الخلايا الجذعية الموجودة بنقي العظام يفيد الجلد من خلال إعادة الذاكرة للخلية الجلدية و إعطائها التعليمات لشفاء نفسها على نفس الطريقة التي فعلت بعمر الشباب.

تعتبر عوامل النمو المستخلصة من نقي العظام لليافعين هي المثلى و الأفضل لبشرة صحية يافعة و نضرة، كونها تحتوي على مضادات التهابية بنسب عالية وتركيز عوامل نمو عالي.

ماهي النتائج المتوقعة من استخدامالخلايا الجذعية او عوامل النمو والسيتوكينات التي تفرزها الخلايا الجذعية :

توحييد لون البشرة وتنعيم ملمسها

 إشراق وتوهج صحي للبشرة

 تصغير المسام

 شد البشرة

الحد من الإحمرار وعيوب البشرة

 تقليل الخطوط والتجاعيد الدقيقة

تقوية شعر الرأس

 

د. فكتوريا عنيني

اخصائية جلدية و تجميل

  • Title: الخلايا الجذعية
  • Posted by:
  • Date: 10:16 AM
  • Tags:
Top