Saturday 11, Jul 2020

أطعمة بطلة و صحية للشرق الأوسط

"الوقاية خير من العلاج":هذه الأطعمة الصحية يمكن أن تؤذي الجسم إذا لم يتم تناولها بشكل صحيح

للحصول على جسم وعقل سليم ، من الضروري اختيار الأطعمة عالية الجودة. في الواقع ، ما نتناوله يوميًا له تأثير على جميع خلايا الجسم ويؤثر على سلامتنا. إن إدراك أهمية محتوى ما نأكله يجب أن يسمح للجميع بالحفاظ على صحة جيدة وتحسين طول العمر.

تعرّف على البذور ومنافعها

موضوع البذور يحظى برواج كبير في عصرنا. أصبح الناس يهتمّون بموضوع البذور أكثر وأكثر لوجوده المتكرر في المنتوجات في الاونة الاخيرة (مثلا" في الخبز والبسكويت).

لقد أصبحت البذور متفوقة على المكسرات لاحتوائها على كميّة جّدة من الالياف، البروتينات ومضادات الاكسدة.

سوف نعرّفكم على ثلاث أنواع بذور يجب استهلاكها لانها توفّر فوائد صحية جمّة.

من يجب أن لا يستهلك الزنجبيل؟

 

مضاد للالتهابات ، مطهر ، مضاد للقىء ، جيد للهضم ، ضد نزلات البرد ، الألم ... يحتوي الزنجبيل على العديد من الفوائد الصحية بحيث يصعب علينا إدراكه كمنتج خطير.

الزنجبيل نبات طبي يستخدم منذ فجر الوقت في الطب التقليدي لعلاج المشكلات الصحية. هو في مختلف المطابخ حول العالم ويساعد على خفض مستويات السكر في الدم والكولسترول ، وتخفيف الألم ، وتحسين الهضم ، وتخفيف الغثيان والانتفاخ ، ويساعد على الوقاية من السرطان.

من أين يأتي فرط الكولسترول في الدم؟

هل تعلمون بأنَّ الكبد ينتج معظم الكولسترول في الجسم، اي ما يعادل ال 70% من مجموع الكولسترول. هذا الأخير يخدم لتخليق الأملاح المُرّية او الأملاح الصفراويّة، الفيتامين- د وبعض الهرمونات. امّا ال30% المتبقّية فتزوّد بها التغذية الحيوانية المصدر. متى تناولتم أطعمة غنيّة بالكولسترول، نظّم الكبد عمله فأنتج كمية اقلّ منه. هكذا، تبقى معدّلات الشحوم في الدم ضمن الحدود السليمة بفضل هذا التأثير المنظِّم. وإنّما قد يحدث أن تختلّ آلية الضبط او التنظيم هذه، ما قد يسبّب فرطاً في كولسترول الدم.

صديقة المناعة

على الرغم من كلّ الدراسات الغذائية وإرشادات خبراء واختصاصييّ التغذية وغيرها من النصائح والتقييمات في المجال، يبقى المستهلك شبه حائر وسط المنافع والموانع..

لهذا، وانطلاقاً من المعطيات العلميّة المتوفّرة، قد اختارت مجلّتنا الإضاءة اكثر على بعض اصناف الأطعمة الصديقة لجسمنا وذهننا على حدّ سواء والأصناف التي تعمل على وقايتنا من المشاكل والأمراض.. على أن نستعرض في كلّ مرّة مجموعة منها بحسب مكوّناتها ومزاياها.

هل التغذية المضادّة للسرطان "حقيقة"؟

في الواقع، النقاش في ذروته: هل من الممكن أن تساهم بعض الأطعمة "الصحيّة" في الوقاية من الأمراض السرطانيّة؟ ما زال شبح السرطان يبثّ الهلع عند الجميع! ذلك لأنّه قد يطال ايّ شريحة عمر وأيّ شخص كان.. وكأنَّ هذه الآفة تحرّرت من كلّ القيود. حتى ولو تمّ تسجيل تقدّمات عملاقة في الطبّ بيد أنَّ الحالات السرطانية بالمقابل، تبدو في ازدياد أكثر فأكثر.. ثمّة من يسلم بالتأثير الوقائي للتغذية السليمة المدروسة وثمّة من يدحض ذلك إذ أنَّ المصادر والعوامل المشجّعة عديدة ومتنوّعة ولا تشمل إطار الأطعمة فحسب.. فما هي الحقيقة اليوم؟  

قصّة حَبَش الألف نكهة...

بالعسل، شراب القيقب ((Maple syrup، محشوّ بالأرزّ او بالخضار او بحبّات الكستناء الشهيّة، مرفق بالبطاطس المهروسة او بعصيدة اليقطين،.. ديك الحبش او ما يعرف بالديك الروميّ- Turkey، عبارة عن ضيف منتظم على مائدات المناسبات الكبرى... وضيف يستضيف بدوره ألف نكهة ولون..  ربّما يقترن في العديد من البلدان بمناسبة عيد الميلاد المجيد ومناسبات نهاية العام وغيرها من الاحتفالات، بيد انّه وبمضمونه الغذائي وسعراته الحراريّة القليلة قد تخطّى الطبق التقليديّ...  

سيرة ذاتية معبِّرة..

Top